ஐ◄█░Ξ منتدى الرســـالة Ξ░█►ஐ ‏

مشكلة التلوث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31102012

مُساهمة 

مشكلة التلوث







مشكلة
التلوث





آثار التلوث هي في الواقع كثيرة وواسعة النطاق.


ليس هناك شك في أن وجود مستويات مفرطة من التلوث تسبب الكثير من الضرر للنباتات والإنسان والصحة الحيوانية
وبما في ذلك أشجار الغابات الاستوائية
المطيرة وكذلك البيئة
الأوسع.
فجميع أنواع التلوث الهواء والماء
وتلوث التربة
يكون لها
تأثير على البيئة المعيشية
.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


نحن نعلم أن التلوث ليس فقط من أسبابه الإعاقة الجسدية ، بل أيضا الاضطرابات النفسية والسلوكية في الناس.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


آثار
تلوث
الهواء





انخفاض أداء الرئة
تهيج العيون والأنف والفم والحلق
الذبحة الصدرية
أعراض تنفسية مثل السعال والصفير عند
التنفس

زيادة أمراض الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية
انخفاض مستويات الطاقة
الصداع والدوار
اختلال الغدد الصماء ، والصحة
الإنجابية والمناعة

الاضطرابات السلوكية العصبية
مشاكل القلب والأوعية الدموية
السرطان
الوفاة المبكرة





آثار
تلوث
المياه





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





التي تنقلها المياه من الأمراض الناجمة عن تلوث مياه الشرب :





التيفوئيد
داء الأميبات
الجياردياسيس
داء الصفر
الشصية





التي
تنقلها المياه
الأمراض
التي تسببها المياه الملوثة الشاطئ
:


الطفح الجلدي ، ووجع الأذن والعين وردي
التهابات الجهاز التنفسي
التهاب الكبد والتهاب الدماغ والتهاب
المعدة والأمعاء والإسهال والتقيؤ
وأوجاع في المعدة





الشروط المتعلقة بالمياه الملوثة بالمواد الكيميائية (مثل المبيدات الحشرية ، والهيدروكربونات والملوثات العضوية
والمعادن
الثقيلة ،
الخ
)





سرطان البروستاتا ويمفوما اللاهودجكين
المشاكل الهرمونية التي يمكن ان تعطل
عمليات
الإنجابية
والتنموية

تلف في الجهاز العصبي
تلف الكبد والكلى
الأضرار في الحمض النووي








تلوث المياه قد ينتج أيضا عن التفاعل بين المياه والتربة الملوثة ، وكذلك من ترسب ملوثات الهواء (مثل المطر الحمضي)
قد يسبب ضررا للناس أن تسببها الأطعمة
الاسماك القادمة من المياه الملوثة
(مثال معروف
هو ارتفاع مستويات الزئبق في السمك
)
قد يسبب ضررا للناس أن يكون سبب غسل الخضار بالماء الملوث





آثار
تلوث
التربة







[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]أسباب السرطان ومنها سرطان الدم
الزئبق يمكن أن تزيد من خطر الفشل
الكلوي ؛

cyclodienes
يمكن أن يؤدي إلى سرطان الكبد
لاكتئاب من الجهاز العصبي المركزي
كما يسبب الصداع والغثيان والتعب ،
وتهيج في العين
والطفح
الجلدي

ملامسة التربة الملوثة قد تكون مباشرة
(من
استخدام
الحدائق العامة والمدارس ، الخ) أو غير مباشرة (عن طريق استنشاق ملوثات
التربة التي يتبخر)
تلوث المحاصيل المزروعة في التربة الملوثة سوف تسبب مشاكل الأمن الغذائي





آثار
التلوث البيئي على
الحيوانات.





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





تلوث الهواء





الامطار الحمضية (التي تشكلت في الهواء) يدمر حياة الأسماك في البحيرات والجداول
الإفراط في الأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس من خلال طبقة الأوزون في الغلاف الجوي العلوي
هو الذي
تآكل بفعل
بعض ملوثات الهواء ، قد تسبب سرطان الجلد في الحياة
البرية
الأوزون في الغلاف الجوي السفلي قد
يؤدي إلى تلف
أنسجة الرئة
للحيوانات





تلوث المياه


تلوث المواد الغذائية (النيتروجين والفوسفات ، الخ) أسباب فرط نمو الطحالب السامة التي يتغذى عليها الحيوانات المائية الأخرى ،
ويمكن
أن تتسبب في
وفاة ؛ تلوث المواد الغذائية ، كما يمكن أن تسبب تفشي أمراض
الأسماك





لتلوث الكيميائي يمكن أن يسبب انخفاضا في التنوع البيولوجي ،
التلوث النفطي (كجزء من التلوث
الكيميائي) يمكن
أن تؤثر سلبا
على التنمية من الكائنات البحرية ، وزيادة القابلية للإصابة بالأمراض
ويؤثر في عملية الإنجاب ، ويمكن أيضا أن يسبب تهيج الجهاز الهضمي ، وتلف
الكبد
والكلى ،
وإلحاق الضرر بالجهاز العصبي

الزئبق في المياه يمكن أن يسبب السلوك الشاذ ، وتباطؤ النمو والتنمية ، وخفض الإنجاب ، والموت
الملوثات العضوية الثابتة) قد يسبب
انخفاضا ،
وتشوهات ،
وموت الأسماك الحياة

الكثير من كلوريد الصوديوم (الملح العادي) في المياه قد تقتل الحيوانات





تلوث التربة


مكن أن يغير الأيض والمفصليات من الكائنات الدقيقة في التربة وهذا قد تدمر بعض طبقات من السلسلة الغذائية الأولية ، وبالتالي
يكون لها
تأثير سلبي
على أنواع الحيوانات المفترسة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


حل المشكلة


تمثل حماية البيئة الطبيعية والاجتماعية هدفاً من أهم أهداف الإسلام الحيوية، وتوضح مظهراً من أبرز
مظاهر عنايته بسلامة الإنسان وحمايةالطبيعة، وحرصه على نظام الحياة وسعادة النوع
البشري واستمرار وجوده على هذه الأرض، ذلك لأن سلامة النوع البشري وما تعايش معه
من مخلوقات حية، أو ذات علاقة بها كالتربة والماء والهواء منوطة بحمايتها من
التلوث والتخريب.
وقد اتخذ الإسلام خطوات فريدة لحماية الصحة والبيئة وسلامة الحياة، يمكن تلخيص
أبرزها بالآتي:
1_ التوعية والتثقيف وتربية الإنسان على العناية بالصحة والطبيعة، وحماية الاحياء
والحياة على هذه الأرض، منطلقاً من مبدأ عقيدي هو أن ما صنعته يد الخالق سبحانه
يتصف بالكمال والإتقان والصلاح، ولا شيء خلق عبثاً في هذا الوجود، وقد صوّر القرآن
ذلك بقوله:
(صُنع الله الذي أتقنَ كُلَّ شيء) (النمل/ 88)
وإن تصرف الإنسان الأناني أو المنطلق من الجهل والعدوانية يدفعه الى تخريب البيئة
وإفساد المحيط الطبيعي، لذلك يُحمّل القرآن الكريم الإنسان مسؤولية إفساد البيئة
بقوله: (ظهر الفسادُ في البرّ والبحرِ بما كسبت أيدي الناس).
ولذلك خاطب الإنسان مدافعاً عن البيئة وسلامة الحياة بقوله:
(ولا تُفسدوا في الأرض بعد إصلاحها).
(وإذا تولّى سعى في الأرض ليُفسدَ فيها ويُهلك الحرثَ والنسلَ). (البقرة/205)
2_ الحث على الطهارة: ولعل ابرز الإجراءات الوقائية لحفظ البيئة البشرية هي عناية
الإسلام بتربية الإنسان على الطهارة والنظافة والدعوة الى تنظيف الجسد والثياب
والأواني والأثاث وقد جاء ذلك البيان القرآني في قوله تعالى:
(وثيابك فطهر) (المائدة/4)
(وان كنتم جنباً فاطّهروا) (المائدة/6)
وبذا جعل الطهارة وحماية البيئة من التلوث نعمة يجب الشكر عليها لله سبحانه وبها
تتم النعم، ومنه نفهم أن النعم نعمة الصحة والسعادة والمال.. الخ، ناقصة من غير
طهارة البيئة وحمايتها من التلوث والفساد ذلك لأنها تبقى مهددة بالتخريب والزوال.
ويتسامى الفكر الإسلامي والفهم الحضاري فيه عندما يقرر أن الله خالق الوجود يحب
_أي يريد للعباد _ الحياة الطبيعية والطاهرة التي لا تلويث فيها ولا قذارة، فيعبر
الرسول الهادي (ص) عن هذا المنهج بقوله: "إن الله طيب يحب الطيب، نظيف يحب
النظافة".
3_ النهي عن تلويث البيئة: وكما يحث الإسلام على الطهارة، فإنه ينهى عن تلويث
البيئة وإفسادها، من هذه المناهي ما جاء عن الرسول (ص) من نهيه عن البصاق على
الأرض لما له من مضارّ صحية ومردودات نفسية تخالف الذوق وتثير الإشمئزاز.
وكما ينهى الرسول (ص) عن البصاق، فإنّه ينهى عن التغوّط تحت الاشجار المثمرة،
والتبوّل في المياه الراكدة والجارية وعلى الطرقات، حمايةً للبيئة وحفظاً للطهارة
والصحة.
ونستطيع أن نُشخّص أهمية هذه الوصايا في حماية البيئة، إذا عرفنا خطر فضلات
الإنسان على الصحة وتلوث البيئة، لا سيما المياه التي تساعد على نمو الجراثيم
وانتشارها عن طريق الشرب والغسل، والخضروات التي تُسقى بها.
روي عن الإمام الصادق (ع) أنّه قال: "نهى رسول الله (ص) أن يتغوّط الرجل على
شفير بئر ماء يُستعذبُ منها، أو نهر يُستعذب، وتحت شجرة فيها ثمرتها".
روى ايضا عن النبي (ص) في حديث المناهي قال: "ونهى أن يبول أحد في الماء
الراكد..".
4_ النهي عن النجاسات والتطهر منها: من قراءتنا لفلسفة التشريع الإسلامي ندرك
اهتمام هذا التشريع بحماية الإنسان والحفاظ على صحته وحياته المدنية.
ولقد لخّص الفقهاء فلسفة التشريع وعللوه بقاعدة موجزة هي: (جلب المصالح ودرء
المفاسد).
والمصلحة والمفسدة هما ملاك الحكم وعلة تشريعه، وعند تطبيق هذا المبدأ التشريعي
على ما ألزمت به الشريعة الإسلامية من حكمها بنجاسة بعض الأعيان، وحرمة أكلها
وبيعها ووجوب التطهر منها لأداء الصلاة، عند تطبيق هذا المبدأ تدرك قيمة التشريع
الإسلامي وحرصه على درء المفاسد (الاضرار) الصحية التي أثبتتها البحوث والدراسات
العلمية، لذا حكمت الشريعة الإسلامية بنجاسة الاعيان الآتية والزمت بوجوب التطهر
منها للصلاة والطواف حول الكعبة (البدن والملابس)، وهذه الأعيان هي:
1_ البول والغائط من الإنسان، وكذا بول الحيوان المُحرّم وغائطه ايضاُ.
2_ الميتة من الإنسان والحيوان الذي له شريان نازف.
3_ المني من الإنسان والحيوان الذي له شريان نازف.
4_ الدم من الإنسان والحيوان الذي له شريان نازف.
5_ الخمر.
6_ الكلب والخنزير البريان.
ولا يخفى أنّ مشكلة الإنسان سيما في المدن الكبرى، الآن هي مشكلة التخلص من فضلات
الإنسان وأخطار التلويث بفضلات مجازر الحيوانات وبفضلات الإنسان والحيوانات
الميتة، ذلك لأنّها من أوسع مصادر التلويث بالجراثيم والامراض الجرثومية، فإنّ فضلات
الإنسان والميتة، هي أفضل وسط لعيش الميكروب المرضي الذي يصيب الإنسان.



avatar
عبد الخالق فتحى
الكبير
الكبير

عدد المساهمات : 288
تاريخ التسجيل : 13/02/2010
العمر : 28
الموقع : http://alresala.7olm.org

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alresala.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

مشكلة التلوث :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى